mercredi, 03 février 2016 14:16

الشيخة المربية حاجة بنت تياو

Écrit par
Évaluer cet élément
(11 Votes)

من أكثر الشخصيات تأثيرا في المجتمع السنغالي في مجال التربية و التعليم،  وقد شهد القاصي و الداني أن الشيخة المربية حاجة بنت تياو حفظها الله من السيدات الربانيات اللاتي حظي بهن المجتمع السنغالي، على الرغم من كونها تعمل في السر بعيدا عن الشاشات و والكاميرات. 
ضحت السيدة بحياتها في سبيل خدمة القرآن، و تنبأت مبكرا بضرورة محو أمية المرأة، فساهمت بشكل كبير في  تعليم المرأة و تربيتها في السنغال حيث أنشأت في عام ١٩٩٦ مدرسة قرآنية سمتها ب عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وكانت نسبة الطالبات في أول ما أنشأت هذا الصرح القرآني ٣٠ طالبة إلى أن وصل الآن المئات.

الشيخة والهمة العالية.

لقد غابت لغة الكلل و الملل و التواكل و اليأس في قاموس الشيخة المربية الحاجة بنت تياو، فضربت أروع مثال لممتهنات مهنة التحفيظ و التربية و التعليم في قوة الإرادة و الإدارة، و الثقة بالنفس و الاعتماد على الذات بعد الأخذ بالأسباب و التوكل على الله، فاستطاعت أن تخرج ٩٠٠ حافظة في غضون ٢٠ سنة، بعد أن نالت مؤسستها  عائشة أم المؤمنين إقبالا كبيرا من قبل أولياء الأمور؛ لما تتمتع بها مؤسستها من سمعة حسنة، و تربية جيدة، و جودة في التحفيظ و التعليم، و أداء مهني يقوم به كوادر مربون متميزون في مجال التحفيظ و التربية و التعليم، و يؤكد ذلك تفوق طالباتها في أول امتحان دخلنها كمترشحات حرائر فاحتلن المراكز الأولى الخمسة، و كن ١٧ مترشحات، نجحن كلهن ما عدا طالبة واحدة بسبب المرض الذي حال دونها و الامتحان.

فكم من حافظات ذاعت صيتهن في الداخل والخارج و هن من تلميذاتها ؟! و كم من مسابقات قرآنية دولية شاركن فيها و وفقهن الله أن يكن من المتفوقات ؟! وليست ببعيدة عنا السيدة اندومبور سين التي احتلت المركز الثالث في المسابقة القرآنية الدولية التي أقيمت في عام ٢٠١٣ في ماليزيا، و المركز الرابع في المسابقة القرآنية الدولية بالخرطوم يناير ٢٠١٦. فهذه نتائج ملموسة تقدمها مؤسسة عائشة أم المؤمنين بفضل الله و جهود الشيخة المربية.
و تؤكد السيدة آن انجاي (
Yayou Daara Ji) ان العدد الحالي للملتحقات بالمؤسسة فرع غران يوف ( الداخلية ) و صل الى 500 طالبة،  و ٦٠٠ طالبة في المدرسة العربية-الفرنسية فاطمة_الزهراء فرع برسيل_أسيني ( الخارجية ) ناهيك عن فرع الرجال الموجود في سيبيكوتان، مضيفة أن المؤسسة تخرّج ما بين ٦٠ إلى ٨٠ من حافظات كتاب الله سنويا.

بقلم محمد المنصور نجاي - مصر

 

Lu 1787 fois Dernière modification le mardi, 16 février 2016 23:33

2 Commentaires

  • Lien vers le commentaire El hadji Diawara mercredi, 10 février 2016 09:50 Posté par El hadji Diawara

    ما شاءالله مبروكة السيدة وكثر امثالها إنشاءالله. وجزاكم الله شيخ منصور

  • Lien vers le commentaire Diakite kaba mercredi, 03 février 2016 22:26 Posté par Diakite kaba

    ماشاء الله اخي العزيز محمد المنصور نجاي
    أسال الله الكريم انيبارك في قلمك وأشجعك ايضا على انتواصل هذا الضرب المنير النبار

Laissez un commentaire

Assurez-vous d'indiquer les informations obligatoires (*).
Le code HTML n'est pas autorisé.